السبت 4 سبتمبر 2021 02:03 م

نفى الجيش السوداني، دعمه لمجموعات حاولت التسلل لتخريب سد النهضة الإثيوبي، وهي المزاعم التي تبنّتها أديس أبابا.

وقال المستشار الإعلامي للقائد العام للقوات المسلحة السودانية العميد "الطاهر أبوهاجة"، في بيان صحفي مقتضب، السبت، إنهم تابعوا تصريحات منسوبة للجيش الإثيوبي تتحدث عن دعم القوات المسلحة السودانية لمجموعات مسلحة حاولت تخريب سد النهضة، وأكد أن "ذلك الاتهام لا أساس له من الصحة".

وأوضح العميد "أبوهاجة"، أن السودان وجيشه لا يتدخلان في القضايا الداخلية للجارة إثيوبيا، داعياً القيادة هناك إلى العمل على حلّ صراعاتها بعيداً عن إقحام السودان فيها.

وأشار إلى أن تلك التصريحات الخاصة تعبّر عن الواقع الصعب الذي يعيشه النظام الإثيوبي بسبب انتهاكاته المستمرة لحقوق شعبه.

والجمعة، أعلن الجيش الإثيوبي، إحباطه محاولة لعناصر متحالفين مع "الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي"، للتسلل من أراضي السودان إلى المنطقة التي يقع فيها سد النهضة لتعطيل أعمال بنائه.

وأشار الجيش الإثيوبي إلى أنه تمكن من قتل 50 إرهابياً خلال العملية.

وتشهد العلاقات السودانية الإثيوبية، توترا منذ نوفمبر/تشرين الثاني، عقب تدشين الجيش السوداني عمليات عسكرية على الحدود لتحرير منطقة الفشقة من السيطرة الإثيوبية التي كانت عليها منذ نحو 25 عاماً.

وجاء العملية بالتزامن مع بدء المعارك بين الجيش الفيدرالي الإثيوبي، وجبهة تحرير إقليم تيغراي.

كما تتضاعف التوترات مع الخلافات المستمرة بين البلدين في مفاوضات سدّ النهضة، وفي أكثر من مرة، تبادل الطرفان الاتهامات التي وصلت إلى حدّ استدعاء كل بلد لسفيره في البلد الآخر.

المصدر | الخليج الجديد