السبت 7 مايو 2022 07:54 م

"فكك بقي من الإخوان يا شاويش.. وقولي في الغلا ده ازاي هنعيش".. بهذه الكلمات أطلق ناشطون مصريون يقال إنهم من "التراس" مشجعي النادي الأهلي، أغنية للرد على مسلسل "الاختيار 3"، الذي أنتجته المخابرات المصرية، وتم بثه في رمضان الماضي.

وطالب الناشطون، من خلال الأغنية، برحيل الرئيس "عبدالفتاح السيسي"، منتقدين صرف هذه الأموال الطائلة، على إنتاج مسلسل، كنوع من الدعاية لـ"السيسي".

كما تغنت مجموعة المشجعين المصريين، بخصال الرئيس المصري الراحل "محمد مرسي"، منتقدة تدهور الوضع الاقتصادي الذي تعيشه البلاد.

 (1))

وأثارت أغنية الألتراس تفاعلا لدى رواد وسائل التواصل الاجتماعي في البلاد.

وانتقدت وسائل إعلام غربية، المسلسل، واعتبروه يقدم "مجرد دعاية باذخة، قصد منها تعبئة المصريين في وقت يشعر فيه الكثير منهم بالخيبة من النظام والسيسي".

كما لفت التقارير، إلى أن "السيسي يبدو، وكما يقول نقاد، أنه يكتب التاريخ بطريقته، بغض النظر عن الحقيقة، في وقت سيطر فيه النظام بشكل كامل حتى على صناعة الدراما والترفيه من الألف إلى الياء".

واهتم المسلسل بتقديم ما يقول المنتجون إنه معالجة درامية لـ"أخطر 96 ساعة في تاريخ مصر الحديث"، وهي التظاهرات الجماهيرية الحاشدة، ومن ثم الانقلاب في صيف عام 2013، الذي أطاح بـ"محمد مرسي"، عضو جماعة الإخوان المسلمين، والرجل الوحيد والأول الذي فاز بانتخابات نزيهة في مصر.

ويقوم المسلسل بدمج تسجيلات حقيقية لمسؤولي الإخوان والتي سجلتها لهم الأجهزة الأمنية بالسر ولم تبث من قبل.

المصدر | الخليج الجديد