الاثنين 1 يوليو 2019 08:07 ص

أطلقت شركة الخطوط الجوية القطرية، الإثنين، أولى رحلاتها إلى الصومال، وذلك للمرة الأولى منذ تأسيس الشركة، عام 1993.

ووصلت إحدى طائرات الشركة إلى مطار مقديشو، وعلى متنها 132 راكبا، في رحلة من الدوحة استغرقت حوالي 8 ساعات.

وشارك في فعالية بتلك المناسبة كل من وزير الطيران والنقل الجوي الصومالي، "محمد عبدالله صلاد أومار"، ووزير الخارجية الصومالي، "أحمد عيسى عود"، ونائب أول الرئيس التنفيذي لشركة الشرق الأوسط للخطوط الجوية القطرية، "إيهاب أمين"، بجانب السفير القطري لدى الصومال، "حسن حمزة أسد"، ومسؤولين وسفراء دول أجنبية.

وقال وزير الطيران والنقل الجوي الصومالي: "نشكر الخطوط القطرية على استجابتها لمطالبنا ببدء رحلات جوية لأول مرة في الصومال".

وأضاف "أومار" أن الخطوط الجوية القطرية انضمت إلى خطوط جوية أخرى توفر خدماتها للصوماليين، مثل الخطوط الجوية التركية، والإثيوبية، والكينية، والجيبوتية.

وأوضح أن مطار مقديشو الدولي استقبل في النصف الأول من العام الجاري نحو 80 ألف رحلة، ما يعني أنه من أكثر المطارات الأفريقية أمانا.

فيما قال نائب الرئيس التنفيذي للخطوط القطرية، "إيهاب أمين"، إن الخطوط القطرية ستسير 3 رحلات جوية من مقديشو إلى الدوحة أسبوعيا.

وتابع أن الخطوط القطرية ستبقى شبكة تربط الصومال والقارة الأفريقية بالعالم.

وقال الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية، "أكبر الباكر"، في بيان، إن "الشعب الصومالي سيتمكن الآن من السفر إلى وجهات استثنائية للعمل أو السياحة في أوروبا".

وتلعب قطر دورا مهما في دعم وتنفيذ العديد من المشاريع الحيوية في الصومال، حيث وقعت الدوحة في نوفمبر/تشرين الثاني 2017، اتفاقية شراكة مع مقديشو تهدف إلى تعزيز جهودها في مجال الاستقرار والتنمية الاقتصادية.

ويأتي تطور العلاقات بين قطر والصومال رغم ضغوط تمارسها السعودية على الحكومة الصومالية، لتغيير موقفها الحيادي حيال الحصار الذي فرضته مع الإمارات والبحرين ومصر ضد الدوحة منذ 5 يونيو/حزيران 2017.

المصدر | الخليج الجديد