الخميس 11 يوليو 2019 05:40 م

وما فض اعتصام القيادة العسكرية بالسودان ببعيد عما حدث في ميدان رابعة العدوية بمصر، مشاهد الدماء والقتل والانتهاكات تكاد تكون واحدة، فبعد أن رُفع الحظر عن الإنترنت في السودان، بدأ ناشطون في نشر مقاطع فيديو وثقوا خلالها الانتهاكات التي ارتكبها رجال الدعم السريع أثناء فض الاعتصام.

وقرر المجلس العسكري في 3 يونيو/حزيران الماضي قطع خدمة الإنترنت عن السودان، عقب فض اعتصام القيادة العامة بالخرطوم، وهو ما أرجعه عدد من المراقبين إلى خشيته من انتشار هذه المقاطع التي تكشف الانتهاكات التي ارتكبتها القوات التابعة له بحق معتصمين سلميين.

مقاطع الفيديو المتداولة وثقت حالة اغتصاب وحالات متعددة للاعتداء على النساء من رجال الدعم السريع.

ووثقت المقاطع أيضا انتهاكات بحق شبان من المعتصمين، حيث تظهر المقاطع وضع الجنود لأحذيتهم العسكرية الثقيلة على رؤوس الضحايا عقب الاعتداء عليهم.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المصدر | الخليج الجديد