السبت 5 يونيو 2021 06:49 م

كشفت مسؤولة بحرينية أن عدد الوفيات الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا خلال الأشهر الخمسة الماضية بلغ 665 وفاة، محذرة من التمهل في تلقي اللقاحات.

وقالت عضوة الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا بالبحرين "جميلة السلمان"، إن عدد الوفيات خلال الأشهر الخمسة الماضية كانت نسبة غير المطعمين منهم 90%.

وأوضحت في مؤتمر صحفي، عقد الجمعة، أن 10% من الحالات المتوفاة فقط كانت قد تلقت التطعيم، ولكن نسبة كبيرة منهم يعانون من أمراض مزمنة.

وشددت المسؤولة الصحية على أن "عدم الالتزام بالإجراءات وعدم المبادرة بأخذ التطعيم والجرعة المنشطة يشكلان خطرا على الفرد وأسرته وعلى المجتمع بأسره".

وأشارت إلى أن "التطعيم يسهم في تحصين المجتمع، وخفض الانتشار، ويخفف في حال الإصابة بالفيروس من الأعراض الشديدة ودخول العناية القصوى".

وأكدت أهمية التطعيم ومأمونيته في تعزيز مسارات الحد من انتشار الفيروس وتحصين المجتمع، وأهمية المبادرة لأخذ التطعيم.

ودعت الجميع إلى المبادرة بالتسجيل لأخذ الجرعة المنشطة؛ لما لها من دور في تطوير المنحى المناعي للجسم من خلال تكوين الأجسام المضادة لرفع المناعة في تدهور الحالة.

وقالت"إن عدم أخذ التطعيم والتأخير في التبليغ عن الأعراض كان سبباً في تدهور الحالة الصحية لبعض الحالات القائمة، وعليه ندعو الجميع، وخاصة كبار السن لسرعة الإبلاغ عن الأعراض ليتم الترتيب لهم للذهاب إلى مركز الفحص والعلاج لتقييم الحالة الصحية".  

وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية؛ نقلت عن مسؤول بحريني قوله إن المنامة شرعت في إعطاء جرعات معززة من لقاح "فايزر" للمعرّضين للخطر من مواطنيها حتى وإن كانوا قد تلقوا لقاحاً صينياً، في إشارة إلى لقاح "سينوفارم".

وتعيش البحرين أوقاتاً عصيبة بعدما سجلت في الأيام الأخيرة أرقاماً قياسياً على صعيد الإصابات والوفيات الناتجة عن الفيروس التاجي، منذ بدء الجائحة.

وتجيز البحرين استخدام 6 لقاحات مضادة لكورونا على أراضيها؛ هي: "سينوفارم" الصيني، و"أسترازينيكا" البريطاني، و"فايزر - بيونتيك" و"جونسون آند جونسون" الأمريكيين، إضافة إلى لقاحي "سبوتنيك في" و"سبوتنيك لايت" الروسيين.

وبحسب آخر الأرقام الرسمية المعلنة بلغ عدد إصابات كورونا في البحرين 247 ألف حالة مؤكدة، من بينها 219 ألف متعافٍ، و1050 حالة وفاة.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات