السبت 21 أغسطس 2021 05:42 م

كشفت منظمات حقوقية مصرية، السبت، عن تسجيل ثالث حالة وفاة داخل السجون ومقار الاحتجاز المصرية خلال شهر أغسطس/آب الجاري.

وسجلت الوفاة الثالثة لمدير عام نقابة المهندسين بمحافظة القليوبية السابق "عبدالباسط عبدالدايم الجندي"، داخل السجن، قبل 4 أشهر من انتهاء فترة حبسه في يناير/كانون الثاني 2022، نتيجة الإهمال الطبي، وهو محبوس منذ 16 ديسمبر/كانون الأول 2016.

وجاءت فاة "الجندي" بعد وفاة "وليد صالح سعودي"، داخل محبسه بقسم أول المحلة الكبرى يوم 11 أغسطس/آب، ووفاة الشيخ "محمود عبدالحكيم الهمشري"، في سجن المزرعة في القاهرة بعد تردي حالته الصحية.

كما يعد "الجندي" الضحية الرقم 34 للإهمال الطبي في السجون ومقار الاحتجاز منذ بداية العام الجاري.

وفي يوليو/تموز الماضي، توفي 4 مصريين في السجون ومقار الاحتجاز الرسمية، وتوفي 3 آخرون في السجون ومقار الاحتجاز في يونيو/حزيران الماضي، وفي مايو/أيار، توفي 5 مواطنين في السجون ومقار الاحتجاز نتيجة الإهمال الطبي، أو من جراء الإصابة بفيروس كورونا.

وفي أبريل/نيسان الماضي، توفي المواطن "موسى محمود" (33 سنة) في سجن الوادي الجديد، نتيجة الإهمال الطبي، بعد منعه من العلاج بأمر من إدارة السجن، وفي مارس/آذار الماضي، توفي مواطنان نتيجة الإهمال الطبي المتعمد، كما توفي 9 مواطنين مصريين في شهر فبراير/شباط الماضي وحده، وتوفي 3 مواطنين آخرين في يناير/كانون الثاني الماضي، في السجون ومقار الاحتجاز المختلفة.

وشهد عام 2020 وفاة 73 معتقلا بالإهمال الطبي في السجون ومقار الاحتجاز في مصر، وخلال السنوات السبع الماضية، قضى نحو 774 محتجزًا داخل مقار الاحتجاز المصرية المختلفة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات