كشفت مصادر حقوقية سعودية، عن اعتقال السلطات التربوي "أحمد لافي المطيري" (أبو عبدالعزيز)، منذ مايو/أيار 2020، على خلفية تعبيره عن الرأي عبر حسابه في "تويتر".

وقال حساب "معتقلي الرأي"، الأربعاء، إنه تأكد من اعتقال "المطيري"، لافتا إلى أن أهله لا يعلمون شيئا عنه منذ مايو/أيار 2020.

ولفت الحساب إلى أن "المطيري" اختفى قسريا بعد اعتقاله من قبل قوات الأمن، قبل إيداعه في سجن القصيم.

وأضاف: "ولا تزال أخباره مقطوعة منذ اعتقاله، وأهله لا يعلمون عنه شيئا".

وتواجه السعودية انتقادات دولية حيال أوضاع حرية التعبير، وحقوق الإنسان، وتعتقل في سجونها عددا كبيرا من المفكرين والعلماء والصحفيين والحقوقيين، فضلا عن عدد من الناشطات البارزات في مجال حقوق الإنسان.

ووفق تقارير حقوقية، تهمش السلطات السعودية أي شخص يقف في طريق الصعود السياسي لولي العهد الأمير "محمد بن سلمان"، وتشن حملات اعتقال لرجال دين بارزين، ومثقفين، وأكاديميين، وناشطين حقوقيين، بعد انتقادهم السلمي لسياسات الحكومة أو لنشاطهم الحقوقي.

المصدر | الخليج الجديد