الثلاثاء 27 أكتوبر 2015 07:10 ص

تراجعت أسعار النفط الخام مجددا، أمس الإثنين، لتظل تحت ضغط بعد أسبوعين متتاليين من الخسائر بفعل المخاوف من تفاقم تخمة المعروض في المنتجات النفطية جراء طقس دافئ على غير المعتاد لهذا الوقت من السنة وانتهاء دورة الصيانة بمصافي التكرير الأمريكية.

وتحدد سعر التسوية لخام القياس العالمي برنت على انخفاض 45 سنتا بما يعادل نحو واحد % إلى 47.54 دولار للبرميل، وأغلق الخام الأمريكي منخفضا 62 سنتا أو 1.4% عند 43.98 دولار.

وفقد الخامان نحو 10% على مدى الأسبوعين الأخيرين.

وحذر مصرف «جولدمان ساكس» من تراجع أسعار النفط حتى ربيع 2016 مع اقتراب مخزونات نواتج التقطير الأمريكية والأوروبية من مستويات تاريخية مرتفعة، بحسب وكالة «رويترز».

وأبلغ متعاملون «رويترز» بأنه مع امتلاء صهاريج تخزين المنتجات النفطية المكررة، فإن شحنات الديزل ووقود الطائرات غير المرغوبة تغير وجهتها خارج الموانئ الأوروبية وتأخذ مسارات أطول وأبطأ حول الطرف الجنوبي للقارة الأفريقية.

وقال «ديف تومسون» من «باورهاوس» للسمسرة التي مقرها واشنطن: «هناك حديث في السوق عن امتلاء مستودعات الديزل منخفض الكبريت وهذا يدفع الخام للتراجع».